أخر الاخبار

في حواره مع "العربية".. ماذا قال أردوغان عن السعودية والخلافة وتسليم الإخوان؟!

كتب : محمد الصديق
أردوغان
أردوغان

أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أن تركيا لا تريد أن تكون دولة خلافة، وأوضح أن العلمانية لا تتعارض مع الإسلام، لكنها تسمح بالحقوق الديمقراطية والحريات لجميع أفراد الشعب، مشيرًا إلى أن أنقرة في حاجة إلى دول الخليج - خاصة السعودية - للوصول إلى مرحلة استقرار في المنطقة.

وعن جولته الخليجية قال أردوغان (في حديث لقناة العربية، أجراه تركي الدخيل): "إن الجولة - التي شملت البحرين والسعودية وقطر - هدفها الارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى أعلى المستويات، والبحث في إمكانية العمل المشترك في شتى الميادين".

وتابع: "لقد تحدثت مع إخوتي السعوديين ومع أوروبا وأمريكا، عن الأزمة الإنسانية الكبيرة المتمثلة في اللاجئين السوريين، حيث يمكن أن نباشر في مشروع السكن وبناء المجمعات والدور لنمكّن اللاجئين من العودة إلى أراضيهم، والسكن في هذه البيوت، وبالتالي نكون قد أقدمنا على خطوة مهمة في طريق الاستقرار، وهذا هو أملنا الكبير".

وأضاف: "نظام الأسد قتل أبرياء، والرقم المعلن هو 600 ألف سوري، لكنني أقول إن الرقم أكثر من ذلك، فهو قرابة المليون، حيث استخدم البراميل المتفجرة وكافة الأسلحة من الدبابات والمدفعية، وقام بتدمير الحضارة، وأيضًا الأماكن التراثية، وفعل ذلك بشكل وحشي دون تردد، ولا يزال".

وأوضح: "تركيا تستضيف الآن أكبر عدد من اللاجئين السوريين، حيث أن هناك 2.8 مليون منهم في المخيمات والمدن المختلفة، ونقول إنه يجب تأسيس منطقة آمنة خالية من الإرهاب ما بين جرابلس والراعي، وسنقوم بإعلان هذه المنطقة على أنها منطقة حظر جوي، وسنستمر ببرامج التدريب والتزويد للقوات السورية المحلية".

وحول تسليم قيادات الإخوان المسلمين الموجودين في تركيا، قال أردوغان: "نحن نتلقى طلبات بين وقت وآخر، لكن هل الذين تطلبونهم تورطوا في عمل إرهابي أو مسلح؟ الموجودون في تركيا من الإخوان إن كانت لهم صلة بعمل إرهابي لا يمكن أن نتسامح معهم، ولكننا لم نر ولم نلحظ أي فعل من هذا القبيل".

وبشأن "الإسلام والعلمانية" قال: "أنا أجد صعوبة في فهم سبب تفسير العالم الإسلامي في الربط بين الإسلام والعلمانية. الدولة تكون علمانية لا الأفراد.. والعلمانية تعني التسامح مع كافة المعتقدات من قبل الدولة، والدولة تقف من نفس المسافة تجاه كافة الأديان والمعتقدات.. أنا أقول نحن لا نعتبر العلمانية معاداة للدين"، وبشأن حلم عودة الخلافة أوضح "أردوغان" أن تركيا لا تريد أن تصبح دولة خلافة إطلاقًا.

م.ص
م م

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!