أخر الاخبار

شاهد|"بعد التسريبات" كاتب يفجر مفاجأة مدوية عن السعودية.. ويؤكد نهاية السيسي!

كتب : محمدي البنا
السيسي والملك سلمان
السيسي والملك سلمان

قال الكاتب الصحفي مجدي شندي، رئيس تحرير جريدة المشهد، تعليقا على تسريب وزير الخارحية سامح شكري، مع مستشار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بشأن جزيرتي "تيران وصنافير"، إن الاتفاقية مثيرة للجدل منذ اللحظة الأولى على توقيعها، لافتا إلى أنه كان معلوما منذ البداية أن إسرائيل ستكون طرفا فيها لحفظ الأمن فوق الجزر.

وأضاف "شندي"، في مداخلة هاتفية مع قناة "الجزيرة"، متسائلًا: "لماذا تريد السعودية استعادة جزيرة لتعطي قدما لإسرائيل مرة أخرى في مدخل مضيق تيران؟!"، مؤكدًا أن المحكمة الإدارية العليا قد حسمت الأمر وانتهى، ولا أهمية لما يقوله "شكري" لأنه يتعامل كموظف وليس كوزير خارجية دولة كبرى، لأنه يوم تسليم جزيرتي "تيران وصنافير" سيكون يوم نهاية أي سلطة تقرر تسليمهما، لأننا نعلم اهمية تلك الجزر.

وأشار "شندي"، إلى أن السعودية أرادت دخول معاهدة "كامب ديفيد" من الباب الخلفي، وعقدت اتفاقيات مع إسرائيل لضمان الملاحة قبل حتى أن تبرم اتفاقية الجزر مع مصر، لأنهما تمثلان أهمية دولية كبرى، مشددًا على أن هناك محاولات لفبركة التسريبات، وإن صحت فهي تدل على أن النظام يسير في الاتجاه الخاطيء.

وكانت قناة "مكملين" المحسوبة على جماعة الاخوان والتي تبث من تركيا قد بثت ما قالت انه تسريبا لمكالمة هاتفية بين وزير الخارجية المصري سامح شكري واسحاق مولخو المستشار السياسي لرئيس الوزراء الاسرائيلي ، وتظهر المكالمة شكري وهو يعرض على مولخو بنود اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية ويبدو مولخو وهو يعدل في بعض البنود التي يعرضها عليه شكري الذي أكد له- طبقا للمكالمة المزعومة - ان مصر لن تمرر الاتفاقية إلا بعد موافقة اسرائيل عليها وعلى بنودها.

شاهد الفيديو..

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!