أخر الاخبار

ثامر السبهان:هناك "ارتياح" سعودي بعد "زيارة عون".. ولبنان سيبقى عربيا

كتب : محمد الصديق
ثامر السبهان
ثامر السبهان

قال وزير المملكة العربية السعودية لشؤون الخليج، ثامر السبهان، الأربعاء، إن السعودية "تقدر" الظروف السابقة التي مر بها لبنان، مشيراً إلى "دلالات واضحة على أهمية واستراتيجية" العلاقات السعودية اللبنانية، في أعقاب زيارة الرئيس اللبناني، ميشال عون، للمملكة خلال اليومين الماضيين.

وأضاف "السبهان"، في مداخلة هاتفية مع قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية : "فيما يخص علاقتنا مع الأخوة اللبنانيين، فهي علاقات تاريخية ومستمرة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله، وما يميز هذه الزيارة أنها أتت في ظروف دقيقة جداً، وإعادة لروح العلاقات العربية المشتركة".

وتابع "كانت هذه الزيارة، وهي أول زيارة يقوم بها الرئيس ميشال عون للمملكة العربية السعودية، لها دلالات واضحة على أهمية واستراتيجية العلاقات السعودية اللبنانية، وتم بحث سبل تطويرها، ولقد كان (هناك) ارتياح تام من قبل القيادة السعودية والقيادة اللبنانية على سير هذه المباحثات".

ورداً على سؤال حول "عروبة" لبنان، قال السبهان: "لبنان دائماً بلد عربي وأشقائنا ولا يخرج أبداً عن الحضن العربي، نحن نقدر الظروف التي مر بها لبنان في المراحل السابقة والأحداث التي تجري في المنطقة التي تحيط بلبنان، لكن لبنان كان وسيبقى عربياً كما هو حال جميع الدول العربية."

ويُذكر أن العلاقات بين دول الخليج ولبنان كانت قد تدهورت بشدة خلال العامين الماضيين ووصلت إلى حد توصية السعودية وعدة دول خليجية لمواطنيها بعدم السفر إلى لبنان، وذلك على خلفية المواقف السياسية اللبنانية في المحافل الدولية تجاه قضايا تتعلق بدول الخليج وامتناعها عن إدانة انتهاكات تعرضت لها، إلى جانب قتال حزب الله في سوريا إلى جانب نظام الرئيس السوري، بشار الأسد.

وكان ميشال عون لسنوات أحد أبرز حلفاء "حزب الله" في الشارع المسيحي بلبنان، وأشارت الكثير من التحليلات إلى أن مواقفه السياسية اعتدلت بعد وصوله إلى رئاسة البلاد لتصبح في الوسط بين الحزب والقوى المناوئة له في لبنان.

م.ص

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

بعد تطبيقه .. هل نجح "تعويم الجنيه" في انقاذ الاقتصاد المصري؟

!