أخر الاخبار

بعد تعويم الجنيه.. "أفراح الجمعيات" تمويل شعبي للمحتاجين

كتب : بوابة القاهرة
فرح شعبي
فرح شعبي

سلطت وكالة الأنباء الفرنسية في تقرير لها الضوء على "أفراح الجمعيات" التي انتشرت في مصر، مشيرة إلى أن أحد أهم أسباب انتشارها هو الأزمة الاقتصادية الناجمة عن اضطرابات سياسية وأمنية تشهدها البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في 2011.

ما هي أفراح الجمعيات؟

و"أفراح الجمعيات" تقوم على فكرة أن كل مشارك يدفع مبلغا معينا في أكثر من حفل حتى يأتي دوره ويقيم حفله فيجمع كل ما دفع مرة واحدة. هكذا تدور الجمعية".

كيف صورتها السينما؟

وهو ما قدمه في صورة سينمائية فيلم "الفرح"، حيث كان خالد الصاوي ليس أي أخوات، ما دفعه لاستئجار عريس وعروسة يمثلان دور شقيقته وزوجها، لإقامة فرح و"لم النقطة" وشراء الميكروباص.

وفي "أفراح الجمعيات" الوضع مختلف إذ يشارك فيها أشخاص كثر لا يعرفون بعضهم، والحفلات هي العنصر الرئيسي الذي يجمعهم. 

الراقصة والمخدرات أساسيان

وتحيي الحفلات فرق موسيقية وراقصات ومطربون شعبيون لجذب أكبر عدد ممكن من المشاركين، ولا بد من وجود البيرة والمخدرات والفواكه وأحيانا الطعام، لكي يشارك الكثير في الفرح، ويكون العائد أكبر.

وتتراوح المبالغ التي يدفعها المشاركون غالبا بين 250 جنيهاو2500 جنيه، ولكن هناك دائما في هذه الأفراح شخص مسؤول عن تسجيل كل شخص دفع وقيمة ما قدمه حتى يرد له فيما بعد.

محلل اقتصادي: "تمويل شعبي"

ويصف المحلل الاقتصادي، وائل جمال، هذه الجمعيات بأنها إحدى "آليات التمويل الشعبي التضامني"، وهي تقوم في الواقع مقام المصارف في هذه الاوساط الشعبية. 

ورغم ما ينفقه صاحب الفرح ربما يصل إلى 50 أو 70 ألف جنيه، فإنه قد يجني حوالي 250 ألف جنيه، يسددهم فيما بعد في كل فرح أو عيد ميلاد أو غيره يشارك فيه.

إقبال شديد

وما يوضح الإقبال الشديد على هذه الأفراح، هو أنه إذا رغب أحد الشخصيات المشاركة في "أفراح الجمعيات" إقامة فرح يخصه، لا بد أن يعود للشخص المسؤول عن المنطقة، وربما يحتاج الأمر لعدة شهور، لكي يأتي دوره.

أحد الجزارين يدعى مجدي رجب، قال للوكالة خلال مشاركته في حفل عيد الميلاد، إنه لا يعرف الطفلة او أي أحد من أفراد اسرتها.
وأضاف: "جئت لأدفع النقوط، سأظل أدفع لمدة سنة حتى أقيم حفلي وأحصل فلوسي". 
ويضيف رجب الذي يستعد لاقامة حفل زفاف قريب له الصيف المقبل أنه سيستثمر أمواله المحصلة في "شراء عربة نقل سوزوكي او إقامة أي مشروع لتحسين الدخل. موضوع الجمعية يساعد كثيرا في هذه الظروف الصعبة".

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد إدراج اسم "أبو تريكة" على قوائم الإرهاب؟

!