أخر الاخبار

في أزمة الأدوية

الصحة تتجاهل والصيادلة تصعد.. والمواطن المتضرر الأول والأخير

كتب : بوابة القاهرة
أدوية
أدوية

تواصل نقابة الصيادلة تصعيدها معلنة عن استمرارها في خطتها، ببدء إضرا جزئي لمدة 6 ساعا يوم 15 يناير الحالي، من الممكن أن يصل لإضراب كلي حالة عدم الاستجابة لها.

طلبات النقابة

وتطالب النقابة وزارة الصحة بالحفاظ على أسعار الأدوية بنحو عادل، وعدم الرضوخ لطلبات الشركات الكبرى، مع تفعيل قرار بتحديد هامش ربح الصيدلي ما يحقق العدالة لجميع الأطراف. 

آثار الإضراب

ورغم عدم اكتراث البضع بتهديد الصيادلة، فإن المرضى وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة يخشون من استمرار التصعيد ما يحولهم عن الأدوية التي يأخذوها بشكل دوري.

الإضراب مشروع.. و"الكلي" كارثة

قال محمود المليجي، الأمين العام لتحالف العاملين بقطاع الدواء‏، إن الإضراب مشروع وفقًا لنص الدستور للمطالبة بحقوقهم، وقف استمرار تخبط الحكومة التي لم تستطع حتى الآن الحفاظ على المواطن البسيط أو حتى على أصحاب الصيدليات.
وأكد أن الدولة مصرة على إصدار قرارات غير قابلة للتنفيذ، وهو ما سينعكس بالسلب على المواطن البسيط جراء ارتفاع أسعار الأدوية ونقصها في الأسواق بجانب عدم سعيها في تحديد هامش ربح منطقي للصيدليات عبر تنفيذ القرار رقم 499 والخاص بتحديد نصب الصيدلي من الربحي الذي يظل حتى الآن دون تنفيذ. 

وشدد المليجي على أنه في حالة حدوث إضراب كلي سيكون له تأثير كارثي على المواطنين خاصة المداومين على صرف العلاج بشكل دوري وأيضًا الحالات الحرجة والعمليات التي تحتاج إلى مستلزمات غالبًا لا تتوافر داخل المستشفيات، وتابع: "لكن لا أتوقع حدوثه".

جادون في تنفيذ الإضراب

من جانبه، أوضح صبري الطويلة، رئيس لجنة صناعة الدواء بنقابة الصيادلة، أن "نقابة الصيادلة جادة في تفعيل الإضراب الجزئي المقرر بدؤه يوم 15 يناير المقبل من أجل توصيل رسالة جماعية للحكومة بخطورة قرارها بتعميم زيادة الأسعار على جميع الأدوية حتى لا تتأثر جميع الصيدليات بالسلب، كما سيعاني المواطن البسيط من هذه الزيادة التي لن يستطيع تحملها على المدى الطويل بجانب تحقيق خسائر لصاحب الصيدلية". 
وقال إن الإضراب سيكون لمدة 15 يومًا بنحو 6ساعات يومية، وبعدها سيتم تمديده إلى يوم كامل إذا لم تستجب الحكومة لمطالب الصيادلة، مؤكدًا أن النقابة لن تقبل بأنصاف الحلول وأنها تتابع تنفيذ طلباتها على أرض الواقع، والمتمثلة في عدم مغالاة الدولة في أسعار الأدوية، وعدم الرضوخ لمصالح الشركات الكبرى وتفعيل القوانين التي تحافظ على هامش ربح محدد للصيدلي مع احترام نقابة الصيادلة التي سوف تقوم بمراعاة البعد الإنساني عند تنفيذها الإضراب حتى لا يتأثر المواطنون".

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

هل تؤيد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة التراويح في رمضان بمكبرات الصوت؟

!