أخر الاخبار

بالأرقام.. نكشف حقيقة تخفيض جمارك السيارات الواردة من أوروبا 28%

كتب : بوابة القاهرة
السيارات الأوروبية
السيارات الأوروبية

بدأت مصلحة الجمارك أمس الاثنين، تطبيق الشريحة السابعة من التخفيضات الجمركية على السيارات الواردة من الدول الأوروبية، حسبما تنص عليه اتفاقية الشراكة الأوروبية التي وقعتها مصر مع دول الاتحاد الأوروبي، ودخلت حيز التنفيذ في عام 2010.

عقب تطبيق الشريحة الجديدة من الاتفاقية نشرت مواقع إخبارية أرقامًا غير صحيحة عن القيمة الحقيقية للتخفيض الذي بدأ بحلول 2017، وزعموا أن الجمارك انخفضت من 12% إلى 40% على شريحة 1600 سي سي، ما معناه أن التخفيض بلغ 28%، وهي أرقام خاطئة وعارية تمامًا من الصحة، فنسبة 28% هي إجمالي ما تم تخفيضه خلال 7 شرائح لمدة 8 سنوات حسب الاتفاقية.

وحقيقة الأمر أن الجمارك خفضت الرسوم المقررة على السيارات الواردة من دول أوروبا من 16% إلى 12% بواقع 4% القيمة المقرر تخفيضها سنويًا من أصل 40%.

وتحتسب نسبة التخفيض سنويًا بقيمة بخصم 4% من نسبة 40% حسب الاتفاقية:
- 40 % قبل تطبيق الاتفاقية بعام وبالتحديد في 2009
- 36 % تطبيق الشريحة الأولى للتخفيض في 2010
- 32 % تطبيق الشريحة الثانية للتخفيض في 2011
- 28 % تطبيق الشريحة الثالثة للتخفيض في 2012
- 24 % تطبيق الشريحة الرابعة للتخفيض في 2013
- تم تجميد التخفيض في 2014 واستمر التخفيض 24 %
- 20 % تطبيق الشريحة الخامسة للتخفيض في 2015
- 16 % تطبيق الشريحة السادسة للتخفيض في 2016
- 12 % تطبيق الشريحة السابعة للتخفيض في 2017
- 8 % تطبيق الشريحة الثامنة للتخفيض في 2018
- صفر% تطبيق الشريحة التاسعة والعاشرة للتخفيض في 2019

تجدر الإشارة إلى أن اتفاقية الشراكة الأوروبية تنص على تخفيض 10% من نسبة القيمة الجمركية المقررة البالغة 40%، وحددت الاتفاقية التخفيض بـ 10 شرائح خلال عشر سنوات منذ 2010، لتصل إلى صفر جمركيًا عام 2019، إلا أنها توقفت عامًا واحدًا في 2014، فتقرر أن يكون التخفيض في 2019 بواقع 20% لتعويض عام وقف التخفيض.
ع د
م م

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

بعد تطبيقه .. هل نجح "تعويم الجنيه" في انقاذ الاقتصاد المصري؟

!