أخر الاخبار

ملعقة عسل قبل النوم ثورة في أبحاث إنقاص الوزن

كتب :

يحتوى العسل على مزيج فريد من السكريات الطبيعية التي تقوم بعمليات أيضية داخل الجسم لتوليد الطاقة تجعل المتبع لنظام حمية معين غير مضطر للاحتياج للسكر كما في برامج إنقاص الوزن المعتادة، كما أنها تجعله يتخلى عن أطعمة إنقاص الوزن المرتفعة الثمن وعن خطط التجويع الصعبة.

الجسم يتمكن، بمساعدة العسل الذي لا ينتج سعرات حرارية، من حرق الدهون أثناء النوم، وبسهولة يمكن إنقاص 1.5 كغم من وزن الجسم أسبوعيا.

ويوضح مايك أنه بإتباع برنامج يعتمد على العسل في تجهيز المأكولات بدلا من السكر المعتاد يمكن الاستمتاع بالوجبات الشهية مع العائلة وتناول الأطعمة المحظورة في برامج إنقاص الوزن المعتادة، مثل حلوى البودينج والخبز والكعك والبسكويت، وبإحلال العسل محل السكر في الطعام وتناول ملعقة كبيرة منه في مشروب ساخن قبل الذهاب إلى النوم يساعد المخ في التخلي عن آلية الاحتياج للسكر التي تفسد أية برامج لإنقاص الوزن.

وعن طبيعة ما يحدث من تفاعلات داخل أجسادنا يعتقد مايك أن السبب الرئيسي في زيادة وزن الجسم يكمن في تناول الكثير جدا من السكر الموجود في الاطعمة المعتادة، وحتى في الأطعمة التي من المفترض أنها قليلة الدسم يوجد بها أيضا سكر غير ملحوظ، كما في الدقيق الأبيض (الذي يحوله الجسم لاحقا إلى سكر)، هذا كله يعني أن معدلات السكر في الدم ترتفع طوال اليوم إلى أعلى المستويات ويتعامل الجسم مع هذا الارتفاع بإطلاق هرمون “الأنسولين” الذي يقوم بفصل هذا السكر من الدم وتخزينه على هيئة دهون، ومع اتباع نظام حمية معين يشعر المخ بنقص السكر، مما يجعل المواظبة على برامج إنقاص الوزن أمرا غاية في الصعوبة.

ويوضح مايك أن كل خلية من خلايا المخ البشري محاطة بعشرة أو أكثر من الخلايا الأخرى المغذية لها والتي تعرف بالعربية باسم “الخلايا الدبقية” التي تراقب وتتحكم في مستويات السكر في الدم. ومع اختلال كميات السكر في برامج انقاص الوزن يرسل المخ اشارات بالاحتياج إلى كميات سكر إضافية مما يجعل الشخص يريد الانتهاء من عبوة البسكويت في يده أو تناول قطعة كيك إضافية أو الرغبة في شرب كوب من الشاي المحلى بعد الأكل.

ومع تناول ملعقة كبيرة من العسل في مشروب ساخن قبل النوم يعتقد مايك أن ذلك يكفي للحد من التوترات الليلية ويسمح للجسد بالنوم بطريقة أفضل حتى يتمكن من حرق الدهون بطريقة طبيعية.

وبالرغم من أن أغلب خبراء برامج إنقاص الوزن يصنفون العسل كطعام سئ في مرتبة واحدة مع سكر المائدة لاحتوائه على عنصري الفركتوز وسكر القصب، إلا أن مايك مقتنع بأن تأثير العسل عكسي تماما، فمئات العناصر الغذائية المتناهية الصغر الموجودة في كل ملعقة عسل تغير من طريقة تفاعل المادة مع جهازنا الهضمي، وعند شرب كوب شاي محلى بالعسل، أو حتى خلط العسل مع الزبادي، فإن سكر العسل يتفاعل داخل الجسم بطريقة تختلف تماما عن السكر الأبيض، وهذا يعني أن العسل يجعل “الخلايا الدبقية” توقف عملها في إرسال إشارات للمخ بالإحتياج إلى معدلات أكبر من السكر.

ومع المواظبة على بعض القواعد الذهبية يمكن إنقاص الوزن بمعدلات كبيرة مع الحفاظ على الأكل بصورة طبيعية. وهذه القواعد تشمل الآتي : -

- إحلال العسل محل السكر
- الإبتعاد عن مأكولات الشارع السريعة
- الابتعاد عن الكربوهيدرات يوم واحد في الأسبوع ( الخبز- المكرونات – الدقيق – البقوليات ..)
- الإبتعاد عن البطاطس نهائيا
- قطعتان من الفاكهة كل يوم
- البروتينات في كل وجبة
- تناول الخضروات والسلطات بكثرة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر

أخبار ذات صلة

إستطلاع الرأى

ماهي أسباب حوادث الطرق بمصر؟

!